زيارات الوفد العربي الرسمية
المهندس خميس يلتقي وفد الفنانين العرب بين المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء أهمية الأعمال الفنية في تجسيد الحالة الحضارية للدول من خلال الرسالة السامية التي تنقلها هذه الأعمال وتعبر عن تطلعات الشعوب وتاريخها الحضاري وعراقتها.ولفت المهندس خميس خلال لقائه اليوم وفد الفنانين العرب الذي يزور سورية إلى الدور المهم الذي يمارسه الفنان في المجتمع عبر مختلف الأنواع الفنية وخاصة الدراما والمسرح والسينما كونها تعبر عن واقع حياة المواطنين وتنقل معاناتهم وبالتالي تشكل الأعمال الفنية مدخلا يسلط الضوء على مختلف المشاكل الاجتماعية والاقتصادية التي يعانيها المواطن.وأضاف المهندس خميس.. معركتنا اليوم ليست بالسلاح ضد الإرهاب فقط إنما معركة إعلامية وثقافية وهنا يأتي دور الفنانين والإعلاميين بالتصدي للإرهاب وهذا الدور لا يقل عن أي دور آخر لأن الحرب الإرهابية تستهدف كل الثقافات والحضارات مبينا ان كل المحاولات لتشويه صورة الشعب السوري فشلت لان هذا الشعب مؤمن ببلده وتحمل منعكسات وتحديات الحرب الإرهابية وقدم الكثير من التضحيات للحفاظ على وحدة وسيادة بلده.وأعرب المهندس خميس عن تقديره لهذه الزيارة مبينا أن سورية كانت وستبقى أما لكل العرب ونحن كسوريين نعتز بمحبة الأشقاء العرب ونؤمن بالروابط الأخوية والتاريخ والمصير المشترك بين جميع الشعوب العربية.وأوضح المهندس خميس أن سورية ستعود أفضل من السابق ونحن نتصدى للحرب ومفرزاتها ونؤءمن كل متطلبات الشعب السوري من خلال فريق العمل الحكومي الذي يعمل بشكل استثنائي للتصدي للحرب ومنعكساتها في ظل الظروف الحالية.من جانبهم عبر أعضاء وفد الفنانين العرب المكون من المخرج مسعد فوده رئيس الاتحاد العام للفنانين العرب ونقيب السينمائيين في مصر والمخرجعمر عبد العزيز رئيس اتحاد النقابات الفنية والمصرية والمخرج المسرحي صباح المندلاوي نقيب الفنانين العراقيين والمخرج صبحي سيف الدين نقيب السينمائيين اللبنانيين والفنانة المصرية الكبيرة الهام شاهين عن تضامنهم مع سورية في ظل الحرب الإرهابية الظالمة التي تتعرض لها معربين عن تقديرهم للجيش العربي السوري لوقوفه في الصف الأول دفاعا عن الأمة العربية في وجه الإرهاب التكفيري ومنوهين بالانتصارات التي تتحقق على كامل الجغرافيا السورية.وأعربوا عن تقديرهم للام السورية التي قدمت فلذة كبدها دفاعا عن سورية وعزتها مؤكدين انه سيتم انجاز أعمال فنية تتحدث عن عظمة وصبر هذه الأم وتشير إلى ضرورة التصدي للفكر المتطرف وتعمل على توعية الشعوب العربية بخطورة هذا الفكر على الأجيال والفكر والثقافة العربية الأصيلة.حضر اللقاء وزير الثقافة محمد الأحمد ونقيب الفنانين زهير رمضان ومعاون الأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء المهندسة لينا رسلان.عباس لوفد من الفنانين المصريين: للنخب الثقافية والفنية العربية دور مهم في مواجهة الفكر الإرهابي المتطرف أكدت الدكتورة هدية عباس رئيسة مجلس الشعب خلال لقائها اليوم وفدا من الفنانين والإعلاميين المصريين أهمية الدور الذي تلعبه النخب السياسية والاجتماعية والثقافية والفنية العربية في مواجهة الفكر الإرهابي المتطرف ومحاولات تقسيم وتفتيت المنطقة العربية خدمة للكيان الصهيوني.وأعربت الدكتورة عباس خلال اللقاء عن ثقتها بقدرة الفن المبدع والملتزم بقضايا الشعب العربي عبر نشر ثقافة التنوير والحضارة والتسامح والحياة في مواجهة ثقافة القتل والتدمير والتجهيل التي تستهدف بلدان ومجتمعات المنطقة. . وبينت الدكتورة عباس أن معركة الشعوب العربية في هذه المرحلة تتمثل بتكريس الانتماء إلى الثقافة والتراث العربي المشترك الذي يشكل عاملا جامعا وموحدا و “يسهم في توحيد الرؤى والآمال العربية نحو مستقبل واحد يجتمع فيه العرب على عقيدة قومية ووجدان مشترك لبناء أجيال جديدة قادرة على إحداث نقلة في تاريخ المنطقة والعالم”.وأعربت الدكتورة عباس عن تقدير سورية عاليا لموقف الشعوب العربية ومنها المصري المساند لسورية وشعبها في حربها ضد التنظيمات الإرهابية مشيرة إلى أن انتصار سورية في حربها على الإرهاب هو نصر لمصر وشعبها وكل الشعوب الحرة “فالمعركة واحدة لأن الإرهاب لا يعرف الحدود”.بدورها رأت الفنانة الهام شاهين أن صمود السوريين وجيشهم بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد شكل منعطفا في تاريخ المنطقة العربية . . وأكدت الفنانة شاهين أن المرأة السورية تمثل انموذجا بطوليا رائعا يحتذى نظرا للدور العظيم الذي تقوم به وخاصة وقوفها إلى جانب أبطال الجيش العربي السوري وذكرت.. “إن سورية كرمت المرأة فيها فوصلت إلى أعلى المناصب في حين لم تحصل المرأة على ذلك في أي بلد عربي آخر وهذا الأمر يجب أن يصل بشكل صحيح إلى الرأي العام”.من جانبها أعربت الإعلامية والفنانة بوسي شلبي عن محبتها الكبيرة للشعب السوري وشكرها للمؤسسات السورية على “اللقاءات المهمة والحفاوة الكبيرة التي حظي بها الوفد المصري خلال الزيارة” مؤكدة أن سورية ومصر هما “قلب واحد وشعب واحد في دولتين”.حضر اللقاء نقيب الفنانين زهير رمضان وعدد من أعضاء مجلس الشعبالهلال خلال لقائه وفداً من الفنانين المصريين: للفن رسالة مقدسة ودور مؤثر في توجيه الرأي العام العربي التقى الامين القطري المساعد للحزب الرفيق المهندس هلال العلال وفد الفنانين العرب المشاركين في عيد الفنانين في مقر القيادة .واكد الرفيق الهلال أن الشعب السوري عقد العزيمة وسار نحو النصر المؤزر مع الجيش العربي السوري والسيد الرئيس بشار الأسد.وأعرب الرفيق الهلال عن تقديره لوقوف الأشقاء المصريين إلى جانب الشعب السوري مشيرا إلى أن الفن رسالة مقدسة وله دور مؤثر في توجيه الرأي العام العربي في ظل الحرب الإعلامية الشرسة التي تتعرض لها سورية.منوها الى دور الفنانين السوريين والشرفاء من الوطن العربي في توضيح ونقل الصورة الواقعية لما يجري في سورية بعيداً عن التضليل والأجندات الخارجية مبيناً أن السوريين يميزون بين الشعوب العربية وحكامهم من المستعربين.من جانبها أكدت رئيسة الوفد الفنانة إلهام شاهين أن “الوحدة بين الشعبين السوري والمصري لا تزال قائمة” وشعب مصر يساند سورية التي تحارب اليوم نيابة عن العالم أجمع منوهة بجهود نقابة الفنانين في سورية ودور فنانيها كسفراء لبلدهم لنقل الصورة الحقيقية عن صمودها وقوتها..
رجوع