فنانون يدلون بأصواتهم في نقابتهم بدمشق: بداية جديدة لسورية الحديثة
توجه الفنانون كباقي أفراد الشعب السوري يوم الأربعاء ٢٦ أيار للممارسة حقهم الدستوري في انتخابات رئاسة الجمهورية لاختيار الرئيس القادر على إيصال سورية إلى بر الأمان.
نقيب الفنانين زهير رمضان قال في تصريح لسانا: “من حقنا كفنانين ومواطنين ممارسة حقنا الطبيعي والمشروع في انتخاب من نراه مناسباً لرئاسة الجمهورية العربية السورية ومن يحافظ على سورية ووحدتها وثوابتها” لافتاً إلى أن الفنانين ينتخبون من يجدون فيه الربان الحقيقي كي يقود هذه السفينة إلى بر الأمان.
الموسيقي نزيه أسعد رئيس مكتب الثقافة والإعلام في نقابة الفنانين أوضح أن الفنان كأي مواطن سوري سيعطي صوته للمرشح الذي يراه مناسباً لقيادة سورية لتدخل البلد مرحلة الازدهار.
أمين سر فرع نقابة الفنانين في المنطقة الشرقية المطرب حسين حداوي أشار إلى أن مراكز الاقتراع شهدت إقبالاً كثيفاً اليوم من قبل الناخبين وهذا أمر مهم مشيراً إلى أن الفنانين أدوا واجبهم تجاه بلدهم من خلال ممارسة حقهم الدستوري.
المخرج أسعد عيد أوضح أن السوريين اليوم قالوا نعم للمقاومة ضد الإملاءات الخارجية من خلال ممارسة حقهم الدستوري الذي تحقق بفضل صمود الشعب وبتضحيات الشهداء وهذا ما أثبته الفنانون السوريون اليوم عبر صناديق الاقتراع.
الفنانة تماضر غانم رئيس فرع دمشق لنقابة الفنانين اعتبرت أن الانتخابات هي بداية جديدة لسورية الحديثة لافتة إلى أن الشعب مطالب بالمزيد من العمل والسعي للخروج من آثار الحرب وإعادة إعمار ما تهدم.
الدكتور سيمون خوري أمين سر فرع دمشق لنقابة الفنانين نوه بالمشاركة في هذا اليوم الوطني من منطلق أنها حق وواجب على كل مواطن سوري ولاسيما أن للفنان تأثير كبير لدى الناس ومن هنا تأتي أهمية مشاركتهم في الانتخابات كحق وواجب وطني.

 

رجوع