عيد الفنان
تحت رعاية كريمة من الرفيق هلال هلال الأمين القطري المساعد احتفل الفنانون السوريون بعيدهم بحضور كبار نجوم الفن في سورية ومصر ولبنان، وقد ناب عن الرفيق هلال الدكتور مهدي دخل الله رئيس مكتب الثقافة والإعلام بالقيادة القطرية .وفي بيان أصدرته نقابة الفنانين بمناسبة عيد الفنانين أكدت فيه إن هذا الاحتفال يأتي متزامناً مع انتصارات والإنجازات الميدانية التي يحققها الجيش العربي السوري وحلفائه في مختلف المناطق لتحريرها من رجس الإرهاب الذي دخل عليها ومع انتصار الدبلوماسية السورية التي يقودها السيد الرئيس بشار الأسد .وتابع البيان إن الاحتفال لهذا العام هو إصرار من النقابة وجماهير الفنانين على متابعة الحياة اليومية بكل تفاصليها ومتابعة المشروع الفني والثقافي الذي تضطلع به النقابة والذي أثبت عبر العقود الماضية أنه مشروع وطني بامتياز وحمل الهم القومي .ونوهت نقابة الفنانين في بيانها بأن الهدف الذي ستعمل عليه تحصين النقابة من خلال إلزام المتعاملين معها بتطبيق قانونها والذي انتهت من تعديل بعض مواده بحيث يحقق أكبر قدر من المكاسب لكل الفنانين ليتماشى مع التطورات الحالية للارتقاء بالواقع الفني .من جهته قال نقيب الفنانين زهير رمضان في كلمته  بأن عيد الفنانين هو احتفاء بهذا الإنسان الذي ينتمي لوطنه ويقدم فنا حقيقيا معربا عن فخر النقابة بالفنانين الذين صمدوا وحملوا الأمانة فكانوا درعا للوطن مشيرا في الوقت نفسه إلى أن الفن وحده من يقدر على صوغ الحياة لكي تشبهنا أكثر بمعناها المستمر الدائم والمتصل.وخلال الاحتفال قدم الدكتور دخل الله والفنان رمضان درع النقابة لعدد من الفنانين السوريين والعرب وهم الموسيقار سهيل عرفة تسلمه نجله الدكتور عادل وللفنانة سلمى المصري والنجمة سلاف فواخرجي والمؤلف الموسيقي طاهر ماملي والمخرج السينمائي المهند كلثوم والنجم المصري فاروق الفيشاوي الذي قال في كلمة له عقب التكريم.. “هذا التكريم الذي أحصل عليه من بلدي سورية العروبة والمناضلة والصامدة التي كانت دائما مع مصر يدا واحدة” معرباً عن أمله أن تعود سورية أفضل مما كانت عليه بفضل أبنائها.حضر الاحتفال كبار المسؤولين في الحزب والدولة وعدد من أعضاء مجلس الشعب منهم علي صطوف والدكتور محمد بشير شربجي وآلان بكر ورياض طاوز ورامي الصالح .
رجوع